كنوز ميديا –  هاجم متظاهرون في بلدة كفري جنوبي السليمانية، الثلاثاء، مقر الاتحاد الوطني الكردستاني احتجاجا على الأوضاع في إقليم كردستان، فيما حاولت القوات الأمنية تفريقهم. 

وقال احد المتظاهرين ويدعى سيروان حسين في حديث ، إن “المتظاهرين حاولوا، صباح اليوم، اقتحام مقر الاتحاد الوطني الكردستاني في مدينة كفري”، مبينا أن “المحتجين غضبوا من ظلم وممارسات الأحزاب الحاكمة في الإقليم التي سيطرت على كل مفاصل الحياة”.

 
وأضاف حسين، أن “القوات الأمنية حاولت تفريق المتظاهرين وإبعادهم عن المقر، في حين ما يزال المحتجون محتشدون أمام المقر”. 

وكانت مظاهرات انطلقت، اليوم الثلاثاء، في مدينتي كفري بالسليمانية وكوية بأربيل، وسط مطالبات بإجراء إصلاحات وتحسين أوضاع المواطنين واستقالة المسؤولين من مناصبهم.ml 

المشاركة

اترك تعليق