كنوز ميديا – وصفت النائبة عن حركة التغير الكردية تافكه احمد ميرزا، الاثنين، التظاهرات الاحتجاجية في محافظة السليمانية واحراق مقرات الأحزاب الخمسة في كردستان بـ”الانتفاضة”، داعية رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي للتدخل فورا.

وقالت تافكه، في حديث لوسائل إعلام محلية وتابعته وكالة [كنوز ميديا]، ان “العبادي كان قد تأخر بالتدخل خلال التظاهرات التي حصلت خلال الأشهر الماضية والتي قادها المعلمين والمدرسين الذين طالبوا بتسليم رواتبهم المتأخرة”، مشيرة الى ان “الفشل الإداري في كردستان سببه الحزبين المسيطرين على حكومة الإقليم، وهما الحزب الديمقراطي والاتحاد الوطني عليهما الاستقالة وتشكيل مجلس انقاذ لحل الازمات”.

وأضافت، ان “الانتفاضة الحاصلة الان في محافظتي السليمانية وحلبجة ما هي الا نتاج اخفاق حكومة الإقليم في إدارة المحافظات ورعاية مصالح المواطنين الاكراد”، داعية العبادي الى “التدخل الفوري لحل الازمة الكردية قبل ان تتطور الاحداث”.

وكانت حركة التغيير والجماعة الإسلامية الكردستانية، قد اعلنتا اليوم الاثنين، دعمهما لمطالب المتظاهرين في إقليم كردستان، فيما أكدا على العمل المشترك بين الجانبين.

وقالت الجماعة الإسلامية وحركة التغيير في بيان مشترك حصلت وكالة [كنوز ميديا] على نسخة منه، “ندعم مطالب مواطني إقليم كردستان المتظاهرين اليوم”، مؤكدان بحسب البيان على “الاستمرار في العمل المشترك”.

وتشهد غالبية مدن إقليم كردستان منذ صباح اليوم الاثنين، تظاهرات حاشدة للمطالبة بتحسين المعيشة وصرف رواتبهم المتأخرة منذ أشهر.

 

المشاركة

اترك تعليق