كنوزميديا 
انطلقت صباح اليوم الإثنين أعمال الاجتماع الطارئ للجنة فلسطين التابعة لاتحاد مجالس الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي في طهران لمناقشة إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب اعترافه بالقدس عاصمة “لإسرائيل”، ونقل سفارة بلاده إليها.
وقال رئيس مجلس الشورى الإيراني علي لاريجاني إن “مصير فلسطين مرتبط بمصير كل الدول الإسلامية”، مضيفاً أنه يجب تسمية “إسرائيل” بـ”بيروقراطية الشر”.
ورأى لاريجاني أن على الدول الإسلامية التي تقيم علاقات اقتصادية وسياسية مع “إسرائيل” أن تتراجع عن هذا الأمر، مشدداً على أن قوى المقاومة هي من أجبرت “إسرائيل” على التراجع.
وكانت قمة منظمة التعاون الإسلامي قد انعقدت منذ أيام في اسطنبول، وقد صدر عنها بيان يؤكد أن القدس هي عاصمة فلسطين، داعياً العالم للاعتراف بذلك. ss 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here