كنوز ميديا – أعلن أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني علي شمخاني، الاثنين، أن الوجود الإيراني في سوريا مستمر في تقديم خدماته الاستشارية بطلب من الحكومة الشرعية السورية، حتى “إبادة كل المجموعات الإرهابية هناك”.

وتابع قائلا، “مزاعم الكيان الصهيوني أو أي دولة أخرى لن تؤثر على حسابات وقرارات الجمهورية الإسلامية، التي تتعلق بالحفاظ على مصلحتها الوطنية وأمن المنطقة”.

وتطرق شمخاني في تصريحاته إلى الصفقات العسكرية، التي تبرمها الولايات المتحدة مع السعودية والإمارات، قائلا، “الاستعراضات الإعلامية لا يمكنها التغطية على الوجه الكريه للمجرمين وسفاكي الدماء، الذين قتلوا الآلاف من نساء وأطفال وشيوخ الشعب اليمني الأعزل”.

واعتبر الأمين العام للمجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني، أن “اعتراف الولايات المتحدة بالقدس عاصمة لإسرائيل خطأ استراتيجي”، مشيرا إلى أن “كامل القدس هي عاصمة أبدية لدولة فلسطين”.

وأضاف بقوله، “هذا الاعتراف سيؤدي إلى موجة من اليقظة، بدأت في اجتماع دول منظمة التعاون الإسلامي”.

 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here