كنوزميديا 
أعلنت الشركة العام لادارة النقل الخاص، الاثنين، عن استعدادها لاطلاق مشروع نظام نصب العدادات للمركبات التاكسي في بغداد والمحافظات، من اجل التنظيم ومنع استغلال المواطنين، فيما أكد بدء بطبيق المرحلة الثالثة من مشروع النقل الجماعي بين بغداد والمحافظات.
 
وقال مدير الشركة العامة التابعة لوزارة النقل قيس سلمان هاشم الميالي في تصريح اوردته صحيفة “الصباح” الرسمية واطلعت عليه كنوزميديا ” ، إن “امرا ديوانيا صدر من قبل الامانة العامة لمجلس الوزراء يقضي بتشكيل لجنة مختصة بعضوية وزارات النقل والخارجية والتجارة وامانة بغداد للاطلاع على التجربة التركية في مجال اعتماد العداد بمركبات التاكسي”، مشيرا الى انه “سيتم رفع توصيات اللجنة لغرض الغاء قرار مجلس قيادة الثورة المنحل لسنة 1989 المتعلق بهذا الصدد واعتماد آليات جديدة واسعار تتناسب مع الوضع الحالي”.
 
واضاف الميالي انه “بعد اعتماد التوصيات سيتم المضي بتطبيق مشروع نظام العدادات على سيارات التاكسي في بغداد والمحافظات من خلال فتح باب المنافسة بين الشركات العالمية والمحلية المختصة لغرض تقديم عروضها لتنفيذه”، منوها بأن “الشركة استكملت  دراسة الجدوى والاجراءات الفنية للمشروع باعتبارها الجهة المسؤولة عن قطاع النقل الخاص، فضلا عن مسودة الاعلان”.
 
وكشف مدير الشركة عن “انطلاق المرحلة الثالثة لمشروع النقل الجماعي للسيارات بين العاصمة بغداد والمحافظات  الذي تم تنفيذه قبل أشهر بنجاح تام”، مبينا ان “واردات الشركة ارتفعت الى خمسة مليارات ونصف المليار دينار شهريا بعد ان كانت ثلاثة مليارات فقط”.
 
واوضح أن “هذا المرحلة تتضمن التنسيق مع قيادة عمليات بغداد لوضع المفارز المشتركة في منافذ دخول بغداد من اجل محاسبة مركبات الخصوصي التي تعمل للأجرة خلافاً للقوانين والتعليمات النافذة والتشديد على منع مركبات الأجـــــرة من الدخول الى العاصمة من دون الحصـــــول على (المنفيست ) رسميا”.
 
ولفت الى ان “المشروع يهدف الى تنظيم حركة مركبات الأجرة بصورة عامة و تحقيق انسيابية عالية والحد من الزخم المروري الحاصل في منافذ المحافظات والقضاء على ظاهرة تجزئة الخطوط والتحميل العشوائي للركاب من خارج المرائب وما يترتب على ذلك من آثار سلبية، فضلا عن تحقيق العدالة في تسلسل التحميل للمركبات بين جميع سائقي المركبات وعلى الخطوط كافة وبما يضمن حقوق الجميع”ss 

المشاركة

اترك تعليق