كنوز ميديا – رأى القيادي في المجلس الإسلامي الأعلى، جلال الدين الصغير، أن رئيس مجلس الوزراء السابق، ونائب رئيس الجمهورية الحالي نوري المالكي، اراد ان يغطي على فضيحة هروب ارهابيين من سجن ابو غريب فافتعل ازمة قانون البنى التحتية.

وذكر الصغير في حديث متلفز وتابعته وكالة [كنوز ميديا]،  أن “المالكي استغل قانون البنى التحتية للإنتخابات، بالدرجة الأولى، وفضيحة هروب 1150 قائد ميداني من الإرهاب، وتنظيم القاعدة، من سجن أبي غريب، في بغداد”.

وأضاف، أن “عملية الهروب، إذا تنظر اليها بالتلفزيون، فلن يبقى هناك شك بانها عملية اشترك بها مسؤولون كبار بالقرار الأمني”، لافتاً إلى أنها “عملية مبيتة بشكل مسبق، وكان يمكن تلافيها بتطويق المنطقة، وارجاع الهاربين الى السجن”.

المشاركة

1 تعليقك

اترك تعليق