كنوز ميديا – دارت مواجهات بين القوى الأمنية اللبنانية ومتظاهرين في محيط السفارة الأميركية في عوكر، الذين تجمعوا احتجاجاً على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب بالإعتراف بالقدس المحتلة عاصمة للكيان “الإسرائيلي”.

وقال أمين الهيئة القيادية في حركة الناصريين المستقلين المرابطون العميد مصطفى حمدان، في تصريح صحفي أن “قوى الأمن فتحت بشكل مفاجئ القنابل المسيلة للدموع وخراطيم المياه”؛ مشددا على أن المتظاهرين ليسوا في نية الاخلال بالامن بل التعبير بسلمية عن رفضهم للقرار الاميركي ونصرة القدس.

وتحدثت وسائل اعلامية لبنانية اخرى عن تسجيل بعض حالات الاختناق في صفوف المتظاهرين جراء الغاز المسيل للدموع.

وذكرت الوكالة الوطنية للإعلام في لبنان أن “بعض المجموعات الشبابية وصلت إلى التظاهرة وبدأت ترشق القوى الامنية بالزجاج والحجارة، وحاولت اجتياز الشريط الشائك ما دفع القوى الامنية الى اطلاق القنابل المسيلة للدموع لتفريق المتظاهرين.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏‏‏وقوف‏، و‏حشد‏‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏‏Libanon Proteste gegen US-Entscheidung zu Jerusalem (picture-alliance/AP Photo/B. Hussein)ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏‏‏وقوف‏، و‏‏أحذية‏، و‏شجرة‏‏‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏‏ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏شخص أو أكثر‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here