كنوز ميديا/ متابعة..

اكتظت مقبرة وادي السلام في محافظة النجف، صباح الأحد، بعشرات الأهالي الذين بدوا وكأنهم يخبرون أبناءهم الراقدين تحت الشواهد، بأن دماءهم التي سالت في المعارك، أثمرت عن تحقيق نصر مؤزر على تنظيم “داعش” الإجرامي.

دموع الآباء والأمهات التي انهمرت في صبيحة “يوم النصر الكبير”، امتزجت بشموخ يقهر سلاح “داعش”، الذي فرَّ من المعارك حين علا صوت الرصاص.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here