كنوز ميديا –    صـرحت الامانة العامة لحركة بابليون، على ان قرار ترامب باعلان القدس عاصمةً للاحتلال الاسرائيلي والاعتراف بها من قبلهم هو بمثابة طمس للهوية والتراث التاريخي، وان ذلك الامر يعد مخالفاً للرأي العام. حيث حذرت بابليون، من أن إعلان القدس عاصمة لـ(إسرائيل)، سيقضي على محادثات السلام التي تسير بصعوبة، ويفتح باب الفوضى والأزمات في المنطقة. مضيقةً أن : «إعلان القدس عاصمة ، يتجاهل التاريخ والحقائق في المنطقة، وإنه ظلم/قسوة وقصر نظر وحماقة/جنون، إنه يزج بالمنطقة والعالم في أتون حريق لا نهاية له في الأفق».
كما ودعت الجميع للتصرف وفقاً للمنطق واحترام الاتفاقات التي وقعوها وإحكام العقل وتجنب تهديد السلام العالمي من أجل سياسات محلية أو لأسباب أخرى». موضحةً أن «الاتفاقات والقرارات الأممية توجب على هيئة الأمم المتحدة، الحفاظ على الوضع القائم في القدس، لا سيما أن حماية وضع القدس، مسؤولية منوطة على عاتق الأمم المتحدة». معربةً عن أملها في ألا «يتم اتخاذ أي خطوات حيال الوضع في القدس، كي لا تؤدي إلى اشتباكات وكوارث جديدة في المنطقة».ml
المشاركة

اترك تعليق