كنوزميديا 
قال الرئيس الايراني حسن روحاني، ان مسؤولية جميع اعمال الفوضى وعدم الاستقرار في المنطقة يتحملها كيان الاحتلال الاسرائيلي بشكل مباشر.
واعتبر الرئيس روحاني في اتصال هاتفي تلقاه من نظيره التركي رجب طيب اردوغان، تابعته  كنوزميديا  اليوم الخميس, بأن” القدس الشريف جزء لايتجزأ من فلسطين، مستنكرا بشدة القرار الامريكي، داعيا جميع الدول الاسلامية والمحبة للسلام في العالم للوقوف متحدين في وجه هذه الخطوة المزعزعة للاستقرار وغير القانونية من قبل واشنطن.
وأشار روحاني الى مقترح الرئيس التركي حول عقد اجتماع طارىء لقادة الدول الاعضاء في منظمة التعاون الاسلامي في اسطنبول ودعوته للمشاركة في هذا الاجتماع، قائلا: نعتقد بأنه في ظل الاوضاع الراهنة يجب على جميع الدول الاسلامية متحدة القيام بخطوة جدية في وجه هذا القرار الخاطىء وغير القانوني والاستفزازي والخطير جدا من قبل امريكا.
وأضاف، ان احدى اولويات العالم الاسلامي اليوم هي القضية الفلسطينية والقدس ومواجهة الاجراءات الخاطئة للكيان الاسرائيلي، وندعو جميع الدول الاسلامية والدول المحبة للسلام في العالم للوقوف في وجه هذه الاجراءات غير القانونية.
واكد، ان منطقتنا بحاجة الى الاستقرار والامن وان هذه الخطوة الخاطئة وغير القانونية يمكنها جر فلسطين والمنطقة كافة الى الفوضى، مشيرا الى عدم اكتراث الكيان الاسرائيلي بجميع قرارات الامم المتحدة والوقوف في وجه المجتمع الدولي، قائلا، من دون شك ان مسؤولية جميع اعمال الفوضى وعدم الاستقرار في المنطقة يتحملها الكيان الاسرائيلي بشكل مباشر.
واعتبر الرئيس الايراني مسؤولية الدول الاسلامية والمسلمين في هذه المرحلة كبيرة جدا تجاه القدس، قائلا، يجب على جميع الدول الحرة في العالم القيام بخطوة رادعة في وجه قرار واشنطن.
واضاف، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية ستشارك في الاجتماع الطارىء لقادة الدول الاعضاء في منظمة التعاون الاسلامي.ss 
المشاركة

اترك تعليق