كنوز ميديا –  اكد عضو المكتب السياسي لتيار الحكمة الوطني فادي الشمري، ان رسالة المرجعية الدينية الرشيدة اليوم، ضوء اخضر للعقلاء بالخروج من التخندقات الطائفية والذهاب الى الوطنية.
وقال الشمري في تصريح صحفي اليوم، انه” من الواضح ان المرجعية الدينية الرشيدة دائما ما تختار اللحظات التاريخ لطرح مايلامس الشارع العراقي، ولولاها في الفتوى الجهادي التي سيتذكرها كل العالم لانهار العراق باعتبار الانقضاض على الإرهاب هو الدفاع عن العالم وتخليصها منهم”. 
وأضاف ان” رسالة المرجع الديني الشيخ محمد إسحاق الفياض وضعت اليوم في بيانها مجموعة مسارات على عقلاء القوم، وفي المجالات متعددة كانت هذه الرسالة في إطار خارطة طريق، كما ارادت ان تعطي الضوء الأخضر باتجاه البدء من الخروج من التخندقات السابقة والذهاب الى تخندقات وطنية”. 
وبين” اننا اليوم على اعتاب مرحلة جديدة وخط شروع جديد علينا الذهاب الى اليات جديدة ورؤى جديدة تكون فيها جميع المقومات الوطنية بعيدة عن التخندقات الحزبية والطائفية”. 
وتابع ان” الاستحقاقت الانتخابية القادمة سترسم ملامح المرحلة بشكل كامل والذهاب الى اصطفافات وطنية للمحافظة على النسيج العراقي”.
واستذكر قائلا ان” القرارات السابقة التي جاءت في حزمة الإصلاحات بعضها تحقق والجزء الأكبر لم يتحقق بعد وهناك الكثير من المسارات اصطدمت بمجموعة من التشريعات، وهذا يستدعي الى أهمية إعادة النظر بالكثير من التشريعات ودعم الحكومة في خطتها الإصلاحية والاقتصادية”.
وكان المرجع الديني الشيخ محمد اسحاق الفياض دعا اليوم الى تخفيض رواتب المسؤولين ومخصصاتهم ، وتشكيل حكومة على اساس صحيح وواقعي والقيام باصلاحات اساسية وجذرية.
المشاركة

اترك تعليق