كنوز ميديا – اعتبر رئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي، اليوم الاربعاء، اعتراف الولايات المتحدة الامريكية بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني الغاصب اعلان حرب على الامة العربية والإسلامية وتجاوزا على حقوق الشعب الفلسطيني.

وحذر المالكي في بيان،  من “عواقب هذا النهج الذي سيهدد المنطقة والعالم ، مطالبا الشعوب الاسلامية بالتصدي الى هذا القرار المكمل لوعد بلفور المشؤوم  والوقوف مع الشعب الفلسطيني المظلوم”. 
وطالب المجتمع الدولي والقوى الديمقراطية وأحرار العالم  بـ”منع تنفيذ هذا القرار  على أرض الواقع والوقوف بوجه الكيان الصهيوني وعنصريّته ومن يدعمه من الدول المعادية للشعب الفلسطيني. والمقدسات الاسلامية”. 
ودعا امريكا الى التراجع عن هذا القرار الخطير محملا الولايات المتحدة مسؤولية ما سيحصل من احداث اثر هذا القرار، لانحيازها الكلي لإسرائيل في احتلال الاراضي المقدسة وعدم اعتبارها لعلاقاتها مع كل الدول العربية والإسلامية”، مؤكدا ان “القدس ستبقى عاصمة لدولة فلسطين وللشعب الفلسطيني، وحاضنة لأهم المقدسات”.
المشاركة

اترك تعليق