كنوزميديا 
تلقى أمير قطر الشيخ تميم بن حمد بن خليفة آل ثاني رسالة خطية من أمير دولة الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح تتضمن دعوة إلى حضور القمة الخليجية المقبلة في الكويت. وأفادت وسائل الإعلام القطرية الرسمية بأن الرسالة التي سلمها إلى الشيخ تميم اليوم الخميس سفير دولة الكويت لدى الدوحة حفيظ محمد العجمي تتضمن الدعوة للمشاركة في الدورة الـ38 للمجلس الأعلى لدول مجلس التعاون الخليجي المقرر عقدها في الكويت في 5 و6 كانون الأول المقبل، مما يعتبر أول إعلان رسمي عن بدء الكويت توجيه الدعوات للقمة الخليجية في موعدها المرتقب، وفي مكانها المقرر.
وكانت قناة “الجزيرة” قد نقلت أمس عن دبلوماسي كويتي قوله إن بلاده أكملت استعداداتها للقمة المقبلة ووجهت الدعوات إلى “أشقائها الخليجيين” وتنتظر ردودهم خلال اليومين المقبلين.
وذكرت القناة القطرية أن الكويت بدأت بتوجيه الدعوات بعد أن تلقت تأكيدات من السعودية بالحرص على منظومة مجلس التعاون وحلحلة الأزمة الخليجية.
وكان أمير الكويت بعد يومين من استقباله الأمير تميم، قد توجه برسالة إلى الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز.
وتبذل دولة الكويت جهود الوساطة بين أطراف الأزمة التي اندلعت في الخليج في حزيران المنصرم، إذ قطعت السعودية والإمارات والبحرين ومصر العلاقات الدبلوماسية مع قطر وفرضت حصارا تجاريا عليها متهمة إياها بدعم وتمويل الإرهاب والتدخل في شؤون دول أخرى، وتنفي الدوحة قطعيا هذه الاتهامات.
المشاركة

اترك تعليق