كنوزميديا 

كشف النائب عن اتحاد القوى عبد الرحمن اللويزي, عن عزم الحكومة فتح ملفات الفساد الإداري في مزاد بيع العملة الأجنبية من احتياطي النقدي والتحري عن عائدية جميع المصارف الاهلية ومدى تورط السياسيين في امتلاكها وتحويل الأموال وتهريبها الى خارج البلاد .
وقال اللويزي في تصريح صحفي تابعته كنوزميديا ” اليوم الخميس، إن “الحكومة ستبدأ في ملفات محاربة الفساد من مزاد العملة الأجنبية وملاحقة الاموال المهربة من العملة الاجنبية ومدى التلاعب بوصولات التجار واستخدام اسماء وبنوك وهمية في تهريب الدولار”.
واضاف ان “التحقيق بملفات الفساد ستشمل تتبع تلك الاموال واعادتها الى خزينة الدولة فضلا عن عائدية مصارف فتحت لغرض بيع وتهريب الدولار فقط وتعود في الغالب الى سياسيين”.
وتابع اللويزي، أن “الحكومة ستستعين بخبراء اجانب في حملة محاربة الفساد على غرار ما فعلت في محاربة داعش لاعطاء صيغة ودعم دولي لضمان عدم اعتراض اي سياسي على التهم الموجهة اليه بذريعة وجود ضغوط سياسية او تسقيط”.ss 

المشاركة

اترك تعليق