تدهور حالة الشيخ قاسم تتفاعل عالمياً.. فهل تستجيب المنامة للدعوات الانسانية؟

0
54 views

كنوز ميديا – نفى مركز البحرين لحقوق الانسان الانباء التي ترددت عن نقل آية الله الشيخ عيسى قاسم من منزله في منطقة الدراز الى مستشفى البحرين الدولي، ياتي ذلك في وقت اعربت الامم المتحدة عن املها بالسماح لاية الله قاسم بتلقى العلاج الطبي، فيما طالب رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى في لبنان الأمم المتحدة والمجتمع الدولي ومنظمات حقوق الانسان بالتحرك العاجل لانقاذ حياة الشيخ قاسم.

قضية تدهور الحالة الصحية للمرجع الديني الكبير في البحريني اية الله الشيخ عيسى قاسم تتفاعل على مستوى العالم بعدما عبر المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة ستيفان دوجاريك عن امله بان تسمح البحرين لاية الله قاسم بتقلي العلاج الطبي الذي يحتاجه وفي معرض السؤال عن وجود أي وساطة من الأمم المتحدة لتمكين الشيخ قاسم من تلقي العلاج قال دوجاريك انه ليس على علم بذلك

منظمة العفو الدولية طالبت السلطات في البحرين بتسهيل وصول آية الل الشيخ قاسم فورا لتلقي العلاج الطبي.

الامين العام لمجمع التقريب بين المذاهب الاسلامية الشيخ محسن الاراكي حمل حكومة البحرين أي أذى أو ضرر يصيب عالم الدين البحريني آية الله قاسم، مؤكدا ان خبر تدهور حالته الصحية اثار قلق الشعوب الاسلامية وقادتها الجماهيريين.

وشدد على ضرورة رفع الحصار عن هذا العالم الكبير فورا كما طالب عضو مجلس خبراء القيادة في إيران آية الله الشيخ عباس الكعبي النظام البحريني بوقف الاقامة الجبرية على آية الله قاسم واتاحة المجال لمتابعة علاجه وانقاذ حياته.

رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى في لبنان الشيخ عبد الامير قبلان دعا الأمم المتحدة ومؤسسات المجتمع الدولي ومنظمات حقوق الانسان الى التحرك العاجل لانقاذ حياة آية الله قاسم، محمّلا المنامة المسؤولية المباشرة عن تدهور صحة أعلى مرجعية دينية في دول مجلس التعاون آية الل قاسم.

واتهم الشيخ قبلان السلطات البحرينية بعدم التجاوب مع الدعوات الإنسانية والحقوقية لإسعاف الشيخ قاسم بعد تردي وضعه الصحي بشكل مقلق، داعيا الشعب البحريني والشعوب المسلمة بتحركات شعبية ضاغطة على حكومة المنامة للجم غطرستها ووقف الظلم بحق الشيخ قاسم.

المشاركة

اترك تعليق