كنوز ميديا – شدّد الرئيس اللبناني “ميشال عون” خلال زيارة له لإيطاليا على أن رئيس الوزراء سعد الحريري باق في منصبه، وأكد في تصريح نقلته صحيفة “لا ستامبا” الإيطالية أن حل الأزمة السياسية في البلاد سيكون خلال أيام.

وتابعت الصحيفة أن عون ذكر في تصريحه أن محادثات مع جميع القوى السياسية اللبنانية داخل الحكومة وخارجها اختتمت، وأن هناك توافقا موسعا.

ويأتي تصريح الرئيس اللبناني بعد مزاعم سعد الحريري الاثنين الماضي بأنه مستعد للبقاء في منصب رئيس الوزراء إذا وافق حزب الله على الالتزام بسياسة الدولة المتمثلة في البقاء خارج الصراعات الإقليمية،.

وأضاف الحريري في مقابلة مع شبكة “سي نيوز” التلفزيونية الفرنسية “لا أريد حزبا سياسيا في حكومتي يتدخل في دول عربية ضد دول عربية أخرى”، مؤكدا في الوقت نفسه أنه سيستقيل إذا لم يلتزم حزب الله بذلك رغم أن المشاورات في هذا الصدد إيجابية حتى الآن.

يشار الى أن الحريري كان قد فاجأ اللبنانيين عندما أعلن استقالته من منصبه في 4 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري في بيان تلاه من السعودية، لكن استقالته لم تقبل لاسيما بعد اتهام عون الرياض بإرغام الحريري على الاستقالة.

وقال الحريري بعد عودته إلى لبنان بمناسبة عيد استقلال البلاد إنه تراجع عن استقالته “بطلب من رئيس الجمهورية ميشال عون”، وأضاف في كلمة له بالمناسبة “عرضت استقالتي على الرئيس عون وطلب التريث والاحتفاظ بها لمزيد من التشاور في أسبابها وخلفياتها السياسية فأبديت تجاوبا“.

المشاركة

اترك تعليق