كنوز ميديا/بغداد..

أكدت عدد من وسائل الإعلام أن كاسحات الجليد النووية الروسية “القائد” ستزود بأسلحة قادرة على التعامل مع مختلف أنواع الأهداف المعادية.

ووفقا للمعلومات فإن هذه السفن المتطورة التي تبنى ضمن مشروع “10510” تحت اسم “القائد”، والتي من المفترض أن تدخل الخدمة بعد بضع سنوات، ستزود بالعديد من أنواع الأسلحة إذا لزم الأمر، فمن الممكن أن تجهز بأسلحة مضادة للغواصات وأنظمة صاروخية ومدافع رشاشة، وجميع منظومات تلك الأسلحة ستكون قادرة على التعامل مع أكبر شريحة من الأهداف المعادية، سواء كانت بحرية أو برية أو جوية، وحتى التعامل مع صواريخ كروز المتطورة.

وصممت كاسحات الجليد النووية “القائد” لتحل محل بعض الكاسحات التقليدية التي تخدم في الأسطول الروسي، بهدف تأمين الحماية لناقلات النفط والغاز والسفن في مناطق الشمال، ومن المنتظر أن تدخل الخدمة عام 2023.

تعمل هذه الكاسحات بأحدث التقنيات وهي قادرة على شق طريقها في الجليد الذي تصل سماكته إلى أربعة أمتار، لتتحرك بسرعة 10 عقد بحرية في الساعة (19 كلم/ساعة)، فضلا عن أنها مزودة بمحطة نووية لتوليد الطاقة قادرة على توليد 120 ميغا واط من الكهرباء

المشاركة

اترك تعليق