كنوز ميديا – أفاد مصدر أمني، بأن الحياة عادت الى طبيعتها في منطقة النهروان جنوب شرقي بغداد بعد استهدافها بهجوم إرهابي، أمس.

وقال المصدر في حديث لوسائل إعلام محلية وتابعته وكالة [كنوز ميديا]، إن “أهالي منطقة النهروان جنوب شرقي بغداد استأنفوا أنشطتهم بشكل اعتيادي بعد عودة الحياة الى طبيعتها في منطقتهم”.

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن “الحركة بدت اعتيادية والأسواق والمحال التجارية فتحت أبوابها في المنطقة”.

وكانت وزارة الداخلية أعلنت، مساء الاثنين، أن انتحاريين اثنين أطلقا النار على المواطنين في منطقة النهروان جنوب شرقي بغداد، قبل قتل أحدهما وتفجير الآخر نفسه.

المشاركة

اترك تعليق