كنوزميديا 
قال مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا، الثلاثاء, إن “النظام السوري لم يؤكد حتى اللحظة مشاركته” في الجولة الثامنة من مفاوضات جنيف”.
وخلال جلسة لمجلس الأمن الدولي في نيويورك، أضاف دي ميستورا “تلقينا الليلة الماضية رسالة مفادها أن (وفد) الحكومة (السورية) لن تسافر إلى جنيف، ونأمل أن تكون فى طريقها إلي جنيف قريبًا جدًا اجتماعات جنيف هي الأساس للتوصل إلى تسوية”.
وشكلت المعارضة السورية، خلال اجتماع في الرياض قبل أيام، وفدًا موحدًا للمشاركة في مفاوضات جنيف، بعد أن كان النظام ينتقد تشتت قوى المعارضة.
وأعرب المبعوث الأممي، خلال إفادة لأعضاء مجلس الأمن عبر دائرة تلفزيونية من جنيف، عن “القلق البالغ بشأن تصاعد العنف في الغوطة الشرقية، خلال الأسابيع الأخيرة، واستمرار القيود المفروضة على وصول المساعدات الإنسانية إلى المنطقة”.
ومضى دي مستورا قائلًا “فيما تتم هزيمة داعش يتعين ألا يعيد أي من الجانبين (النظام والمعارضة) تصويب أسلحتهم تجاه المناطق التي شهدت أعمال التصعيد”.
وتابع “لذا أود أن أحث رعاة اجتماعات أستانة (تركيا وروسيا وإيران) على التعامل مع هذا التحدي، لتجنب هذه المشكلة في المناطق التي اتفق على تخفيف التصعيد بها.”
وبرعاية تركيا وروسيا وإيران توصلت أطراف الصراع السوري، خلال اجتماعات في العاصمة الكازخية أستانة، العام الجاري، إلى اتفاق لخفض التوتر في عدد من المناطق السورية.ss 
المشاركة

اترك تعليق