كنوز ميديا – كشفت شركة الأخبار “القناة الإسرائيلية الثانية سابقا”، مساء اليوم الأحد، أن “إسرائيل” بعثت رسالة للرئيس السوري بشار الأسد، عبر طرف ثالث، مفادها أنه “سيكون في خطر في حال سمح لتمركز عسكري إيراني على الأراضي السورية”.
وبحسب شركة الأخبار، فإن رئيس الحكومة الصهيونية، بنيامين نتنياهو بعث برسالة للأسد، قال له فيها إن “السماح بتمركز عسكري إيراني في سوريا سيدفع إسرائيل إلى تغيير سياسة “عدم التدخل” التي اتبعتها في سوريا من اندلاع الحرب فيها”، بحسب ما نقله “عرب 48”.
يأتي ذلك في ظل التخوف “الإسرائيلي” من إقامة قاعدة عسكرية إيرانية ومحاولات إيران لممارسة ضغوط على الأسد كي يسمح لهم بإقامة قاعدة جوية وميناء بحري على شواطئ البحر المتوسط في شمال سوريا.
 ونشر مسؤولون الكيان الصهيوني ، نتنياهو، ووزير الأمن أفيغدور ليبرمان، ورئيس أركان الجيش غادي آيزنكوت، الكثير من التهديدات، خلال الأسابيع الأخيرة، ضد تواجد قوات إيران وحلفائها في سوريا.
وقالوا إن إسرائيل لن تقبل بوجود أي وجود إيراني أو قوات موالية لها في الأراضي السورية عموما وفي جنوب سوريا خصوصا.
ونقلت وسائل إعلام العدو أن الرئيس بوتين أطلع نتنياهو على نتائج لقائه مع الرئيس بشار الأسد”، الأخير في مدينة سوتشي الروسية، الاثنين الماضي.
وبحسب المصادر “الإسرائيلية”، بحث الجانبان كذلك في “أهداف القمة الثلاثية” التي عقدت الأربعاء الماضي، بين روسيا وإيران وتركيا، في سوتشي.
إلى ذلك، لفت المحلل السياسي في القناة العاشرة الصهيونية، باراك رافيد، إلى أن رئيس الحكومة “الإسرائيلية”، بنيامين نتنياهو هو من بادر وطلب الاتصال مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، بحسب الكرملين.
المشاركة

اترك تعليق