كنوز ميديا – قال طلاب جامعيون من وسط وجنوب العراق، اليوم السبت، ان 180 طالبا يسكنون بمقر تابع لحشد الشبك بسهل نينوى بعد رفض سكان قضاء الحمدانية وادارته المحلية اسكانهم في منازل.

وقال ممثل عن الطلبة محمد حسين في حديث لوسائل إعلام محلية وتابعته وكالة [كنوز ميديا]، ان “180 طالبا من وسط وجنوب العراق ظهرت قبولاتهم في جامعة الحمدانية في شرق نينوى لكن بسبب عدم وجود قسم داخلي اضطر الطلبة الى استئجار منازل للسكن فيها”.

 لكن حسين اكد بأن “السلطات المحلية في الحمدانية والسكان المحليين رفضوا بقاءهم داخل المنازل وطردوهم الى خارجها ما استدعى الحشد الشعبي فوج الشبك الى اسكانهم داخل مقار له على اطراف الحمدانية”.
وبين ان “سبب طردهم هو انهم مسلمون ويرفض سكان الحمدانية المسيحيون بقاءهم بعد عودتهم من النزوح لاسباب دينية”.
ورفضت الكنيسة السريانية الارثوذكسية المسؤولة في الحمدانية الادلاء بأي تصريح كما رفضت npu وهم حرس السهل التعقيب.
المصدر : وكالات
المشاركة

3 تعليقات

  1. غباء حكومي لا مثيل له الا تعلمون مافعلو اهل الموصل ام تريدون سبايكر جديده لماذا لا يدرسون في جامعات الوسط والجنوب ام تريدون داعش يذبحهم ماكفاكم غباء يا شيعه

  2. تحياتي للجميع
    السبب يعود هو هناك ضغوطات من للبيشمركة وليس أهالي المنطقة الذين ليس لهم علاقة بالموضوع وانهم عليهم ضغوطات من الكورد لعدم استقبالهم وطردهم.

اترك تعليق