كنوز ميديا – قال زعيم الحزب الديمقراطي الكردستاني، مسعود بارزاني، اليوم الاحد، إن الاستفتاء لم يكن السبب فيما آلت له الأوضاع بعد اجرائه، لافتا الى ان بغداد كانت لديها خطة معدة مسبقا، حسب تعبيره.
وأوضح بارزاني خلال اجتماع مع المجلس القيادي للحزب الديمقراطي الكردستاني اليوم الأحد، إن “ما حدث لا علاقة له بالاستفتاء، انما هي خطة معدة مسبقا من قبل بغداد، وحتى ان لم يحصل الاستفتاء كانت التحركات ستحدث على كركوك”.
وأضاف أن “اجراء الاستفتاء كان قرارا صائبا للشعب الكردي، وكان يجب ان يتخذ قبل هذا الوقت”، مشيرا الى أن “الاستفتاء صوت الشعب، ولا يستطيع أي قانون أو حكومة إلغاءه”.
وشدد على أن ما حدث لن “يغير الهوية الكردستانية لكركوك والمناطق الكردستانية، خارج ادارة الاقليم”، حسب تعبيره.
يذكر ان استفتاء كردستان اجري في 25 ايلول 2017 على الرغم من المناشادات الداخلية والخارجية لتأجيله او الغائه، حيث شمل محافظات الإقليم الثلاث [أربيل والسليمانية ودهوك]، بالإضافة إلى كركوك ومناطق اخرى، الامر الذي أدى الى سيطرة القوات العراقية على كركوك والمناطق المتنازع عليها في السادس عشر من الشهر الماضي.
وأعلنت المحكمة الاتحادية العليا في وقت سابق من هذا الشهر عدم دستورية الاستفتاء ولا أثر لنتائجه.
المشاركة

اترك تعليق