كنوز ميديا/بغداد..

توّج البطل العالمي للمرة السابعة على التوالي العراقي رياض العزاوي، ضمن بطولة أبطال العالم للمقاتلين المحترفين والتي أقيمت ولأول مرة في العراق و العالم العربي على أرض ملعب الشعب في بغداد.

وشارك في البطولة 16 لاعباً عالمياً والتي إحتدت بالمنافسة لنيل اللقب وبمختلف الأوزان، حيث إعتلت الأصوات فرحاً وإحتفائاً بتواجد أبطال العالم من جميع الجنسيات وهم يتنافسون من أجل الحصول على لقب هذه البطولة لأول مرة على أرض بلد عربي، فيما عدت الجماهير الحاضرة هذه الخطوة بالكبيرة نحو عودة العراق للواجهة ورفع الحظر عن الملاعب العراقية.

وأفتتحت أحداث البطولة بالنشيد الوطني والتي إستدعت وقوف جميع الحاضرين مع وقفة حداد على أرواح شهداء العراق، وما أن طُرق جرس نزال البطل العراقي أمين الكيلاني مع منافسه التركي سيفكيت كيركز ضمن وزن 71 كيلو حتى علت هتافات الجمهور إلا ان الكيلاني لم يحالفه الحظ.

وعادت الحلبة لتشهد نزالات أبطال العالم بمن فيهم البطل العراقي الثاني أكرم حسن ومنافسه الإيرلندي أيون ماكارتي ضمن وزن 70 كيلو ، والتي إنقض فيها العراقي  على منافسه بالقاضية ليعلن فوز البطل أكرم حسن بعد إنسحاب منافسه الأيرلندي لتشتعل المدرجات وتبوح الحناجر بأسماء أبطال بلاد الرافدين.

وفي نزال ما قبل الأخيرين علت أصوات الجماهير بإسم البطل العالمي لستة مرات العراقي رياض العزاوي ليواجه منافسه اللاتيفي ستايسلاس توماسفيكس، فدوى الملعب بصوت واحد “عراق..عراق” حتى جاءت الضربة القاضية بعد دقيقة وتسعة عشر ثانية من بداية النزال، ليدرج اللقب السابع على التوالي مذرفاً دموعه كونها الأولى بين أهله وجماهيره.

وقال الأمين العام للمؤتمر الوطني والراعي الرسمي للكرنفال المهندس آراس حبيب كريم الذي فضل التشجيع بالقرب من الحلبة ومشاركة البطل العزاوي فرحته “أبارك لكم بمناسبة نجاح هذه البطولة وأبارك لكل الفائزين لا سيما البطل العراقي أكرم حسن و البطل رياض العزاوي بمناسبة حصولة على اللقب السابع”.

فيما ذكر البطل العالمي لسبعة مرات متتالية رياض العزاوي “أهدي هذا الفوز إلى أبطالنا في القوات الأمنية من كل الصنوف وإلى جميع العراقيين، وأشكر منظمي البطولة والتي تزامنت مع إنتصاراتنا على الإرهاب الأسود ، متوجهاً بالشكر للسيد حبيب على رعايته للبطولة و تحقيقه لحلمه للعلب على أرضه وبين أهله وجمهوره

المشاركة

اترك تعليق