كنوز ميديا –  أعلنت مفوضية حقوق الانسان مساندتها وبقوة حملة حيدر العبادي، في محاربته الفساد وإلقاء القبض على المتسببين بسرقة وهدر المال العام.
 
وأكدت عضو المفوضية فاتن الحلفي في بيان لها حصلت “وكالة [كنوز ميديا]،” على نسخة منه “ترحيبها بالحملة الوطنية التي أطلقها رئيس الوزراء بمكافحة الفساد وهدر المال العام وتقديم الفاسدين والذين تسببوا بضياع اموال الدولة وسرقتها واختلاسها للعدالة لينالوا جزائهم العادل”.
 
وشددت على، ان “المفوضية وضمن دورها الرقابي في الحد من الانتهاكات ونشر وتعزيز ثقافة حقوق الانسان تعد الفساد انتهاكا صارخا لحقوق المواطن العراقي الذي أدى الى حرمانه من نيلها في مختلف مناحي الحياة”.
 
وأشارت الى، ان “مكافحة الفساد واجب وطني واخلاقي وشرعي يستدعي وقفة وطنية مشرفة من كافة المؤسسات الوطنية لتحقيق العدالة الاجتماعية بين كافة شرائح المجتمع باعادة الاموال المسروقة ومحاكمة سراق المال العام والفاسدين”.
 
وكان رئيس الوزراء حيدر العبادي، أعلن الثلاثاء الماضي عزم حكومته شن حرب على الفاسدين” داعياً “الناشطين والمواطنين الى التعاون في كشفهم”.ml
المشاركة

اترك تعليق