كنوز ميديا / متابعة

أكد ائتلاف دولة القانون، الخميس، استمرار تبينه لمشروع “الأغلبية السياسية” خلال الانتخابات النيابية المقبلة، فيما رهنت استقرار العراق بتطبيق المشروع خلال الفترة المقبلة.

وقال الناطق الرسمي باسم الائتلاف النائب خالد الأسدي في تصريح ، إن “ائتلاف دولة القانون مايزال متمسكا بمشروع الأغلبية السياسية الذي تبناه خلال الانتخابات السابقة”، مشيرا إلى أن “العراق لن يشهد استقرارا إلا بتحقيق الاغلبية”.

وأضاف الأسدي، أن “الاغلبية السياسية لا تعني الأغلبية الطائفية أو الحزبية”، مشيرا إلى أن “مشروع الأغلبية يضمن سير العملية السياسية على سكة واضحة”.

وبشأن إمكانية تشكيل حكومة اغلبية خلال الدورة المقبلة أوضح الأسدي، أن “نتائج الانتخابات هي من ستحدد رسم معالم العملية السياسية

المشاركة

اترك تعليق