كنوز ميديا / متابعة

 

كشف البنك المركزي العراقي، أن 89% من العراقيين البالغين لا يملكون حسابات مصرفية نتيجة عدد من الأسباب أبرزها دينية ما يدفع كثيرين للامتناع عن التعامل مع المصارف المختلفة في البلاد والبقاء ضمن التعاملات النقدية فقط.

وقال البنك في تقرير سنوي يتضمن عمليات الاستقرار المالي لعام 2016،   اليوم الخميس، إن” نسبة العراقيين الذين يملكون حسابات وودائع في البنوك تبلغ 11% بمعنى أن 89% من البالغين العراقيين لا يملكون حسابات مصرفية ولذلك فهم يتعاملون بالنقد في إبراء ذممهم المالية والعمليات التجارية”.

وأوضح التقرير أن” هذه النسب جاءت وفقاً لتقديرات البنك الدولي لعام 2014 معتبراً أن ما يتوفر من بيانات جديدة لعامي 2015 – 2016 يشير إلى انخفاض تلك النسبة إلى 6.5 % – 6.8% على التوالي”.

وبين التقرير أن”فروع مصارف العاصمة بغداد تشكل 37.8% من مجموع المصارف في عموم البلاد خلال عام 2016 وبسبب الأحكام الدينية يمتنع كثير من العراقيين عن التعامل مع المصارف”.

وتابع التقرير أن “هناك أسباباً أخرى تدفع الكثيرين إلى عدم التعامل مع المصارف إضافة إلى الأحكام الدينية مثل زيادة العملة في التداول نسبة إلى عرض النقد وتفضيل الأشخاص تسوية معاملاتهم التجارية نقداً وكذلك انتشار ظاهرة الاكتناز”.

المشاركة

اترك تعليق