كنوز ميديا/ بغداد ..

ويُرجع الباحثون تلك الظاهرة إلى سقوط نيزك أو غيره من الأجرام السماوية على الأرض، حيث شاهدها أيضا سكان مقاطعة مورمانسك الروسية وشمال النرويج.

وقال الخبراء في جامعة هلسنكي الفنلندية إن مشاهد الأضواء التي التقطوها تعد من أكثر المشاهد سطوعا في حياتهم.

وحسب قولهم فإن النيزك الذي سقط في المنطقة قد يبلغ وزنه 100 كيلوغرام. فيما قال العلماء إنه سيصعب عليهم البحث عنه لأن النهار لا يدوم في فنلندا خلال هذا الموسم إلا 4 ساعات.

يذكر أن عام 2013 شهد سقوط نيزك كبير في مقاطعة تشيليابينسك الروسية، حيث ألحق خسائر بمباني المدينة وضواحيها. وتعرض حاليا أكبر شظية للنيزك في متحف تشيليابينسك

المشاركة

اترك تعليق