كنوز ميديا/ متابعة..

 

كشف عالم ناسا مرة أخرى أسرار الادعاءات حول نهاية العالم، نتيجة اصطدام كوكب غامض بالأرض.

وفي حديث مع معهد SETI الأسبوع الماضي، قال عالم الفضاء، ديفيد موريسون: “ليس هناك مثل هذا الكوكب، ولم يكن موجودا أصلا. والسؤال المطروح يكمن حول التفسير المنطقي لفكرة غير منطقية أصلا”.

ووفقا للبعض، فإن الكوكب الغامض المعروف باسم “Planet X“، أو نيبيرو، يوجد خارج نظامنا الشمسي، وعلى استعداد لتدمير الأرض.

وأوضح موريسون أنه لا يوجد دليل على ذلك، قائلا: “إن علماء الفلك يتتبعون ما يحدث في الكون والسماء بشكل جيد، ولم يصرحوا بشيء حول هذا الأمر. وبالإضافة إلى ذلك، إذا كان هناك جسم كبير يدخل النظام الشمسي، فإن جاذبيته ستؤثر على مدارات الكواكب، وكنا لنكتشف ذلك قبل وقت طويل من اقتراب الجسم الغامض من الأرض”.

ويذكر أن موريسون قام بمتابعة شائعات نيبيرو سابقا. ففي عام 2008، كتب: “افترضت أن نيبيرو عبارة عن نوع من شائعات الإنترنت التي من شأنها المرور بسرعة

المشاركة

اترك تعليق