كنوز ميديا/ بغداد..

وافقت هيئة الخدمات الصحية الوطنية البريطانية، على علاجين جديدين لعلاج سرطان الثدي “سيغيران حياة” المرضى.

ووفقا للتقارير فإن “ما يصل إلى 8300 شخص من المصابين بسرطان الثدي سنويا سيحصلون على بالبوسيكليب (Palbociclib) أو ريبوسيكليب (Ribociclib)، بعد أن أكد جهاز الرقابة أن الأدوية ستكون متاحة بشكل روتيني”.

وتعمل هذه الأدوية على إبطاء تطور سرطان الثدي لمدة 10 أشهر على الأقل، وبالتالي يمكن للمرضى تأجيل العلاج الكيماوي إلى المراحل المتقدمة من المرض لتجنب آثاره الجانبية المنهكة.

وتم إجراء مفاوضات بشأن الأسعار المرتفعة لهذه الأدوية، وقد توصلت الهيئة إلى خصم نحو 2950 جنيها إسترلينيا شهريا من كلفة الدواء.

وتقول البارونة ديليث مورغان، الرئيس التنفيذي لمؤسسة “Breast Cancer Now“، “نأمل في أن تكون هذه التجربة خطوة نحو علاج أكثر فعالية للمرضى الذين يعانون من سرطان الثدي النقلي، وهو مرحلة متقدمة من سرطان الثدي”، وأضافت أن “هذه الخطوة يمكن أن تقدم الآن لآلاف النساء وقتا إضافيا يسمح بعلاج المرض قبل الوصول إلى مراحل متقدمة، وإنقاذ حياتهن

المشاركة

اترك تعليق