تشير الأنباء إلى استعداد الشركة الصينية ون بلس OnePlus قريباً لكشف النقاب عن هاتفها الرائد الأحدث المسمى OnePlus ٥T، وذلك على الرغم من أن هاتف OnePlus ٥ يبلغ من العمر ثلاثة أشهر فقط، ولا يمكن بحال من الأحوال اعتباره بمثابة هاتف ذكي قديم، إلا أن هذا بالضبط ما فعلته الشركة مع إطلاق هاتفها الرائد السابق OnePlus ٣ الذي تبعه على الفور هاتف OnePlus ٣T، وتم تخطي جهاز OnePlus ٤.
وبدأ الحديث عن الهاتف الجديد مع طرح هاتف OnePlus ٥ عبر موقع الشركة الإلكتروني، والذي يعتبر مقر مبيعات الشركة أيضاً، حيث بدأت الصور والمواصفات المزعومة بالتسرب منذ ذلك الحين، وتمكنت شركة ون بلس الصينية من بناء اسم لنفسها بشكل سريع من خلال توفيرها هواتف عالية المواصفات بأسعار منافسة لأسعار الشركات العريقة مثل آبل وسامسونغ وسوني وغيرها.
 
واستطاعت الشركة على سبيل المثال طرح هاتف OnePlus ٣ خلال العام الماضي، والذي كان قوياً بما فيه الكفاية للتغلب على هواتف منافسة مثل غالاكسي إس Galaxy S٧ وإل جي LG G٥ في الاختبارات القياسية، ولكن بسعر تجزئة وصل إلى ٤٠٠ دولار أميركي، مما شكل صفقة لا يمكن تجنبها بالنسبة للمستهلكين، ورغم أن الشركة لم تعلن عن هاتف OnePlus ٥T بشكل رسمي لكن الجهاز يتواجد حالياً داخل منطقة الشائعات.
وتمتلك الشركة تاريخاً فيما يخص نشر مشاركات ومقاطع فيديو دعائية قبل الكشف رسمياً عن الجهاز، ونحاول في التقرير التالي توضيح جميع الشائعات والمعلومات المتعلقة بالهاتف الذكي الجديد قبل الإعلان عنه بشكل رسمي من قبل الشركة الصينية.
وظهر هاتف OnePlus ٥T على متجر التجزئة عبر الإنترنت Oppomart، الذي عرض مجموعة من المواصفات العتادية للهاتف، وكانت المواصفات المعروضة ضمن موقع تجارة التجزئة غامضة للغاية ولم يكن من الممكن التحقق من تلك المعلومات، لكن بعض المعلومات تتقاطع مع الشائعات السابقة بحيث يجري الحديث عن شاشة من قياس ٦ إنش، مع بطارية بسعة ٣٤٥٠ ميلي أمبير.
كما تحدثت المواصفات عن أن دقة شاشة العرض ٢٥٦٠×١٤٤٠ بيكسل مع نسبة عرض إلى ارتفاع تبلغ ١٨:٩، ويعمل الجهاز بواسطة معالج Snapdragon ٨٣٥ من شركة كوالكوم، مع كاميرا خلفية مزدوجة بدقة ١٦ ميغابيكسل و٢٠ ميغابيكسل، جنباً إلى جنب مع ذاكرة وصول عشوائي تبلغ إما ٦ أو ٨ غيغابايت، في حين يأتي الهاتف بمساحة تخزين داخلية إما ٦٤ أو ١٢٨ غيغابايت.
وبحسب الشائعات السابقة فقد تتجه الشركة الصينية إلى إطلاق الهاتف في منتصف شهر نوفمبر/تشرين الثاني، لكن الشركة لم توضح بعد وجود أي موعد رسمي لطرح هاتف OnePlus ٥T، لكن التكهنات ما تزال تشير بقوة إلى أن أواخر نوفمبر/تشرين الثاني يعد تاريخ منطقي للإعلان، حيث جرى في العام الماضي الكشف عن هاتف OnePlus ٣T بتاريخ ١٥ نوفمبر/تشرين الثاني.
 
وكان صاحب حساب التكهنات الشهير على تويتر إيفان بلاس قد حدد تاريخ ٢٠ نوفمبر/تشرين الثاني موعداً لكشف النقاب عن هاتف OnePlus ٥T، ويبدو أن الهاتف من الناحية الشكلية يشابه إلى حد كبير الكثير من الهواتف الرائدة الأخرى، حيث أظهرت صور يقال انها تخص الهاتف وجرى نشرها على الشبكة الاجتماعية الصينية Weibo على أنه ذو حواف شاشة علوية وسفلية رقيقة جداً.
ويبدو بحسب تلك الصور أن جهاز استشعار بصمات الأصابع، الذي تواجد بشكل تاريخ ضمن هواتف ون بلس أسفل شاشة العرض، قد يجري نقله إلى مكان آخر مثل الجزء الخلفي للجهاز، كما أظهرت المعلومات امتلاك الهاتف لشاشة عرض أكبر من السابق ويصل حجمها إلى ٦ إنش مع دقة أكثر وضوحاً بحيث جرى نقل الدقة من ١٠٨٠p مع نسبة عرض إلى ارتفاع ١٦:٩ إلى دقة ٢K مع نسبة عرض إلى ارتفاع ١٨:٩.
وتعتبر عملية ترقية شاشة العرض بمثابة إضافة مرحب بها، وذلك تبعاً لكون شاشة عرض هاتف OnePlus ٥ لا تختلف كثيراً عن شاشة عرض هاتف OnePlus ٣T، حيث امتلكت الهواتف نفس دقة العرض ونفس حجم شاشة العرض، وارتفعت أسعار ون بلس ببطء ابتداءً من هاتف OnePlus ٣ الذي بلغ ثمنه ٤٠٠ دولار أميركي، وتبعه هاتف ٣T بسعر ٤٤٠ دولارا أميركيا ومن ثم OnePlus ٥ بسعر ٤٨٠ دولارا أميركيا.
ووفقاً لتلك الزيادة المطردة في الأسعار فإنه لن يكون من غير المألوف أن يأتي هاتف OnePlus ٥T بسعر ٥٠٠ دولار أميركي أو حتى ٥٥٠ دولارا أميركيا، حيث يبلغ سعر هاتف OnePlus ٥ نسخة ١٢٨ غيغابايت من مساحة التخزين الداخلية حوالي ٥٤٠ دولارا أميركيا.
 
ووفقاً لقائمة موقع تجارة التجزئة Oppomart غير المؤكدة بعد فإن سعر هاتف ٥T يبدأ من ٥٥٠ دولارا اميركيا، ورغم هذه الزيادة إلا أن أسعار شركة ون بلس تواكب ارتفاع أسعار الهواتف الذكية الأخرى، وعلى سبيل المثال يبدأ سعر هاتف آيفون ١٠ من شركة آبل عند بدء وصوله للعملاء بتاريخ ٣ نوفمبر/تشرين الثاني حوالي ١٠٠٠ دولار أميركي للنسخة الأساسية.
ويعد المعالج الأسرع أحد الأشياء التي جعلت من هاتف ون بلس ٣T بمثابة ترقية بالمقارنة مع هاتف ون بلس ٣، حيث صدر هاتف ون بلس ٣ مع معالج Snapdragon ٨٢٠، بينما صدر هاتف ون بلس ٣T مع معالج Snapdragon ٨٢١، وجرى إطلاق هاتف OnePlus ٥ مع معالج Snapdragon ٨٣٥، ولكن يبدو أن الهاتف الجديد قد يعمل بواسطة نفس معالج هاتف ون بلس ٥.
وابتعدت شركة ون بلس ضمن هاتف ون بلس ٥ عن ميزات مقاومة المياه والشحن اللاسلكي، وذلك على عكس معظم الهواتف الرائدة وبعض الهواتف من الفئة المتوسطة التي امتلكت مثل هذه الميزات، ويبدو أن حجة الشركة لتركها مثل هذه المميزات العصرية أن الأمر يساعدها على خفض التكاليف، ومن غير المعلوم بعد فيما إذا كانت هذه المواصفات سوف تتواجد في الهاتف الجديد.
 ML 
المشاركة

اترك تعليق