كنوز ميديا  – لا يكاد زلزال محمد بن سلمان ينتهي، حتى يضرب زلزال آخر الداخل والخارج السعودي، حيث يواصل الامير الشاب حفلة جنونه ويتفنن في استهداف معارضيه. وبعد “حفلة الجنون” الاخيرة التي استهدفت سواحل لبنان ورئيسه سعد الحريري، كشفت مصادر يوم امس ان بن سلمان يتفنن في تعذيب سجنائه من اولادعمه الامراء في فندق ” الريتز كارلتون” . ويبدو أن الشهر الجاري لن يصل إلى نهايته إلّا ويكون الامير الشاب قد قضى على جميع سجنائه ان كان بالتعذيب الجسدي او النفسي.
وفي جديد بن سلمان، كشف حساب “كشكول” الشهير عبر تويتر معلومات خطيرة عن اساليب التعذيب التي يعتمدها بن سلمان في استجواب سجنائه من الامراء والمستشارين والوزراء السابقين بتهم فساد. وكشف المغرد ان بن سلمان يصب حقده على كل من الوليد بن طلال والأمير متعب بن عبد الله وزير الحرس الوطني السعودي السابق.
الامير الوليد بن طلال
 فعن الملياردير السعودي “الوليد بن طلال” كشف المغرد ان بن سلمان يصب جام غضبه عليه، ويتفنن في تعذيبه بشكل خاص دون معرفة السبب، وقال المغرد ان اجراءات بن سلمان بحق الوليد بن طلال دفع الاخير الى تقطيع شرايين يديه في محاولة منه للتخلص من العذاب والسجن في مكان احتجازه، الا ان محاولته باءت بالفشل حيث تمت معالجته وانقاذ حياته.
محاولة انتحار الوليد بن طلال دفعت بن سلمان الى اتخاذ اجراءات امنية مشددة على الامراء، حيث كشف المغرد انه جرى في أعقاب ذلك سحب كل شيء من الغرف إلا الأسرّة والأغطية.
الأمير متعب بن عبد الله
امّا بخصوص وزير الحرس الوطني السعودي السابق، الامير متعب، فقال المغرد ” كشكول” ان بن سلمان يتواجد في الفندق من الساعة 6.30 صباحاً الى الساعة العاشرة مساءاً حيث يشرف بنفسه على التحقيقات وخصوصاً مع متعب بن عبد العزيز والوليد بن طلال، وكشف المغرد ان بن سلمان يظهر الرحمة لمتعب وقت التحقيق الا انه يأمر المحققين بعد ذهابه الى ضربه بقوة، هذا الاجراء استفز متعب ودفعه الى ضرب احد المحققين بقوة وهو متهم حالياً بقضية جنائية لقيامه بضرب احد العسكريين السعوديين بطفاية سجائر.
وفي جديد الاعتقالات كشف المغرد أن بن سلمان ماض في اعتقال الامراء والمشايخ وكل من يقف في وجهه حيث تم اعتقال الشيخ صالح الهبدان الناظر على أوقاف سليمان الراجحي، واعتقال الشيخ محمد المحيسني امام مسجد ابن باز في مكة، بالإضافة لاعتقال عبدالله بن سليمان الراجحي ابن الملياردير سليمان الراجحي. ويُحتجز ثلاثتهم في فندق الريتز.
بن سلمان يتفنن في التعذيب
وأكدت مصادر سعودية اخرى ان الامراء المسجونين في فندق ” الريتز كارلتون ” يخضعون الى استنطاقات رهيبة ومكلفة نفسيا بدون نوم لساعات طوال لكي ينهاروا، وكشفت المصادر ان بن سلمان استطاع بهذه الطريقة استنطاق الوليد بن طلال الذي كشف عن حسابته المصرفية وشركاته في الخارج والداخل السعودي، وكشفت المصادر ان بن سلمان بصدد ملاحقة ممثلة الوليد بن طلال في لبنان السيدة “ليلى الصلح” بتهم فساد.
وكشفت المعلومات ان الامير الشاب يحاول جاهداً الى استنطاق الامراء الموقوفين حول رفضهم للأمير محمد بن سلمان كولي للعهد، اضافة الى محاولة استنطاقهم حول محاولة الاغتيال التي تعرض لها الشهر الفائت في الهجوم الذي حصل على القصر الملكي في الرياض، وعن المؤامرات التي تحاك ضده.
وكشفت المصادر ان بن سلمان استطاع استنطاق احد الامراء عن مؤامرة “بن مقرن” نائب مسؤول منطقة عسير السعودية، مما دفعه الى اغتياله عبر استهداف طائرة بن مقرن بصاروخ من طائرة اف 16 سعودية.
وتقول هذه المصادر أن التعذيب العنيف لم يقتصر على الامراء فقط بل طال مساعديهم ذو الجنسيات الاجنبية كـ “لبنان ومصر وباكستان وفلسطين” اضافة الى رجال اعمال اخرين.
الى ذلك كشف موقع العهد الجديد على حسابه تويتر يوم الجمعة الماضي ان بن سلمان امر المحققين بجلد وتعذيب الأمراء المحتجزين في حال اعتراضهم على التحقيق معهم . واتت التغريدة على الشكل التالي : “حينما بدأ المحققون بالتحقيق، لم يكن الأمراء مدركين ما يجري، حيث كانوا مشدوهين ويصرخون بوجوه المحققين: من أنتم لتتكلموا وتحققوا معنا. وعلى إثر ذلك قال بن سلمان للمحققين: أي أحد يتعرض لكم أو لا يستجيب، أجلدوه واضربوه. ثم بدأ الضرب والأهانة والتقييد لا يفارقهم (كل الأمراء الكبار ضربوهم)”ML 
المصدر … الوقت 
المشاركة

اترك تعليق