كنوز ميديا/ بغداد ..

رجح الخبير المالي باسم انطوان, الاحد, عدم حاجة الحكومة الى الاقتراض الخارجي لسد عجز الموازنة المالية للعام المقبل في حال استمرار ارتفاع اسعار النفط العالمية, مبينا ان التقديرات الحكومية لسعر برميل النفط منخفضة ما يسهم في تقليل فجوة العجز المالي.

 وقال انطوان   إن “الحكومة قدرت سعر برميل النفط بنحو 42 دولار أي اقل من السعر العالمي بنحو 7 دولارات بواقع تصديري 3 ملايين و750 الف برميل يوميا”.

 واضاف أن “الحكومة قدرت العجز الحاصل في موازنة العام المقبل بنحو 20 ترليون دينار الا ان صندوق النقد الدولي سيجبرها على تقليص الرقم لنحو 15 تريلون وفي حال استمرار ارتفاع الاسعار العالمية للنفط سينهي العراق العجز المالي بفارق البيع النفطي”.

 وتابع انطوان أن “عدم الاقتراض الخارجي للحكومة وزيادة المبالغ من الانتاج المحلي وتقليل الفساد الاداري والمالي سيسهم في انهاء الاقتراض الخارجي بشكل تام ويسهم في بناء اقتصاد وطني قادر على المنافسة”

المشاركة

اترك تعليق