كنوز ميديا – عد النائب عن كتلة  بدر النيابية علي المرشدي، اليوم،  قرار الكونغرس الاميركي باعتبار حركة النجباء “منظمة ارهابية” استهداف مفضوح لجميع فصائل المقاومة الاسلامية والحشد الشعبي المقدس.

وقال المرشدي في بيان صدر عن مكتبه ، حصلت وكالة [كنوز ميديا] على نسخة منه، ان: ” الادارة الامريكية مازالت مستمرة في عدائها السافر للحشد  الشعبي واستهدافها  لكل الانجازات والانتصارات العظيمة التي حققها في معركته ضد الارهاب الداعشي والتنظيمات الارهابية المجرمة الاخرى” .

واضاف، ان: ” قرار الكونكرس الامريكي انما هو امتداد لما قدمته واشنطن والجيش الامريكي من مساعدات مباشرة داخل ارض المعركة الى عناصر  تنظيم داعش من موؤن غذائية واسلحة واعتدة ، في سوابق سجلها الاعلام العالمي وكانت امام مرأى ومنظر مقاتلي القوات الامنية العراقية وابطال الحشد الشعبي”.

وكشف النائب علي المرشدي عن الامتعاض والتخبط الشديد للادارة الامريكية والغيض الذي اصابها نتيجة الانتصارات  الكبيرة التي حققها ابطال الحشد الشعبي وتحريرهم التراب العراقي المقدس من براثن الدواعش المجرمين ، فضلا عن الانتصارات المهمة لفصائل المقاومة الاسلامية وتطهيرها للتراب السوري وتلقين التنظيمات الارهابية دروسا قاسية  وخسائر مرة  في اغلب المدن السورية .

وطالب المرشدي الحكومة العراقية ومجلس النواب  بموقف جاد وسريع لادانة هذا القرار المشين واتخاذ قرار صريح وواضح من الادارة الامريكية والكونغرس الامريكي  من اجل ارغامهما على  التراجع عن قرارهما هذا .

واثنى النائب علي المرشدي  على الانتصارات العظيمة التي حققتها القوات الامنية وتحريرها عانه وراوه غرب العراق ، مؤكدا ان داعش الاجرامي يلفظ انفاسه الاخيرة وان هذا التنظيم ومن يقف وراءه قد هزموا شر هزيمة وان النصر النهائي المؤزر والناجز سيكون  حليف ابطال الحشد المقدس ورجال المقاومة الاسلامية .

آخر التعليقات

 
 
 
 
المشاركة

اترك تعليق