كنوز ميديا – عد رئيس التحالف الوطني عمار الحكيم، الجمعة، تحرير قضاء راوة من سيطرة تنظيم “داعش” في وقت قياسي دليلا على قدرة القوات العراقية بإدارة المعركة وتحقيق النصر، فيما دعا إلى “اليقظة” والحذر من استهداف “الإرهاب” للمدن الآمنة.

وقال الحكيم في بيان حصلت وكالة [كنوز ميديا] على نسخة منه، “نبارك لأبناء شعبنا الصابر وقواتنا المسلحة البطلة بصنوفها ومسمياتها كافة تحرير قضاء راوة بوقت قياسي مما يشير إلى القدرة العالية لقواتنا الأمنية بإدارة المعركة وتحقيق النصر”.

وأضاف الحكيم أنه “بتحرير هذه الخاصرة المهمة، نؤكد أننا أصبحنا قاب قوسين من إعلان النصر النهائي على عصابات داعش الشر والكفر وخلو العراق من وجودهم العسكري”.

وتابع “أننا إذ نثمن عاليا الدور الكبير للقائد العام للقوات المسلحة، نشيد بحسن إدارة المعركة من قبل القادة الأمنيين وجنودهم الأبطال، وندعو إلى تعضيد هذه الانتصارات العسكرية بانتصارات سياسية وخدمية”.

ودعا الحكيم إلى “المزيد من اليقظة والحذر من استهداف الإرهاب لمدننا الآمنة”.

وكان قائد عمليات تطهير أعالي الفرات والجزيرة الفريق الركن عبد الأمير رشيد يار الله أعلن، اليوم الجمعة، عن تحرير قضاء راوة غربي محافظة الانبار من قبضة تنظيم “داعش” بالكامل، ورفع العلم العراقي فوق مبانيه.

وأكد القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي، اليوم، أن القوات المسلحة حررت قضاء راوة بوقت قياسي، معتبرا أن ذلك يعكس الخطط الناجحة المتبعة في المعارك.

المشاركة

اترك تعليق