كنوز ميديا – هنأ رئيس الجمهورية فؤاد معصوم، اليوم الجمعة، بتحرير قضاء راوة، مؤكداً أن هذا الانتصار بمثابة اعلان النصر النهائي لشعبنا بكافة مكوناته.
 
وقالت رئاسة الجمهورية في بيان حصلت وكالة [كنوز ميديا] على نسخة منه، إن معصوم “هنأ، الشعب العراقي الابي بالنصر الساحق لبلادنا على الارهاب والذي تكلل اليوم بتحرير آخر قلاع عصابات داعش الاجرامية متمثلا بقضاء راوة ورفع العلم الوطني على المجمع الحكومي فيه بعد تطهير مدينة راوة القديمة واحياءها السكنية من فلول الارهابيين التكفيريين”.
وحيّا بحسب البيان، “قادة وضباط وكافة افراد قواتنا المسلحة بكل تشكيلاتها البطلة على بسالتهم وكفاءتهم القتالية في تحقيق هذا النصر التاريخي الحاسم”، مشددا على ان “هذا الانتصار التاريخي الرائع يأتي بمثابة اعلان النصر النهائي لشعبنا بكافة مكوناته على فلول ارهابيي داعش”.
وأكد أن “عزم العراقيين على رفد هذا النصر العسكري العظيم بانتصارات كبرى موازية في معارك الاعمار والاستقرار واعادة النازحين والمصالحة المجتمعية وحل كافة الخلافات الداخلية وتعزيز الوحدة الوطنية والمكانة الاقليمية والدولية للعراق”.
واعرب معصوم عن “الوقوف اجلالا لشهداء شعبنا، وجه بلزوم الاهتمام الخاص بعوائل الشهداء ومعالجة الجرحى وحماية المدنيين والنازحين”، كما ثمن بتقدير عال دعم التحالف الدولي ومساندة الدول والشعوب الصديقة لبلادنا وشعبنا في معركته القاسية والبطولية ضد الارهاب.
المشاركة

اترك تعليق