كنوز ميديا – أكدت الإعلامية الجزائرية والمذيعة بقناة “الجزيرة” خديجة بن قنة بأن الجنسية الفرنسية هي من أنقذت رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري من أزمة احتجازه في السعودية.
واشارت بن قنة، إلى أن المملكة بفعلتها هذه خسرت المكوّن السّني في لبنان.
وقالت قنة في تدوينة لها عبر حسابها بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”:” حسب مصادر قصر الإليزي فإن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون سوف يستقبل بعد غد السبت في باريس رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري الذي يحمل ثلاث جنسيات لبنانية وسعودية وفرنسية”.
وأكدت بن قنة على أنه “لا مفرّ من الاعتراف بأن الجنسية الفرنسية أنقذت الحريري من جنسيته العربية..و لا مفرّ من الاعتراف بأن السعودية خسرت التمثيل السنّي في لبنان الذي كان مواليا لها.”
واختتمت تدوينتها قائلة: “هكذا يفعل الغباء بصاحبه”.
وكانت مصادر مطلعة قد كشفت بأن موافقة ولي العهد السعودي محمد بن سلمان على مغادرة رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري إلى فرنسا، جاء لحفظ ماء الوجه بعد ان تأكد له بأن احتجازه لـ”الحريري” لن يمر مرور الكرام، خاصة وان الأخير يحمل الجنسية الفرنسية.
المشاركة

اترك تعليق