كنوز ميديا – حذر الخبير الاستراتيجي واثق الهاشمي، الخميس, من تسرب عناصر تنظيم “داعش” الإجرامي الهاربين من مدينة الرقة السورية الى داخل المدن العراقية, واصفا صفقة تهريب العناصر “الداعشية” من الرقة تحت أنظار الأميركان بالصفقة الأكثر غموضا في تاريخ الحرب السورية.

 وقال الهاشمي في حديث لوسائل إعلام محلية وتابعته وكالة [كنوز ميديا]، إن “صفقة تهريب العناصر الإرهابية من مدينة الرقة السورية تحت أنظار الجميع الكرد والأميركان يثير تساؤلات وعلامات تعجب عديدة ويجعلها أكثر الصفقات غموضا وتشعبا في تاريخ الحرب السورية”.

 واضاف أن “المسؤول عن الصفقة لم يتضح في ظل تكتم جميع الاطراف المتصارعة في الرقة”, مبينا أن “وجهة تلك العناصر الاجرامية ستكون في الغالب العودة الى تركيا او الانتشار على الحدود العراقية قرب البو كمال أو التسلل إلى المدن العراقية”.

 واشار الهاشمي إلى أن “الجانب العراقي يسعى الى الوصول لمناطق وادي حوران باسرع وقت لانهاء اي تسلل داعشي قرب مناطق البو كمال وغيرها من المناطق وتدمير أي ملاذ آمن لداعش على الحدود السورية كما جرى قبل عام 2014”.

المشاركة

اترك تعليق