كنوز ميديا – ذكرت شبكة “سي أن أن CNN ” التلفزيونية الامريكية أن حكومة كردستان العراق المنتهية الولاية تراجعت خطوة أخرى عن مساعيها الانفصالية التي وصفتها الشبكة بـ “الفاشلة” من خلال موافقتها على قرار المحكمة الاتحادية القاضي بأن الاستفتاء الاحادي الجانب هو إجراء غير دستوري.

وقالت الشبكة في تقرير إن “إعلان حكومة أربيل عن إحترامها لقرار المحكمة العليا الاتحادية الصادر في 6 تشرين الثاني الحالي ، ودعوتها إلى إجراء محادثات مع الحكومة المركزية في بغداد من أجل حل الخلافات بين الطرفين وفق المبادئ المذكورة في هذا القرار والسعي الى ما أسمته بـ (الحفاظ على وحدة العراق) بحسب ما جاء في البيان ، هو خير مثال عن تراجع حكومة الاقليم عن مواقفها الانفصالية السابقة”.

وأضافت الشبكة الامريكية أن “القرار جاء بمثابة (حبل النجاة) الذي كان يسعى اليه القادة الاكراد من أجل الدخول في محادثات مع الحكومة المركزية بعد إرتداد نتائج الاستفتاء الاحادي الجانب عليهم من خلال نشوب خلافات داخلية حادة بينهم وخسارة الاقليم للأراضي الشاسعة التي كان يسيطر عليها بحكم الامر الواقع خلال السنوات السابقة بما فيها محافظة كركوك الغنية بالنفط وجميع المناطق التي كانت تسمى سابقاً بـ (المتنازع عليها) بعد إطلاق بغداد لعملية إعادة إنتشار لقواتها الامنية مدعومةً بقوات الحشد الشعبي من أجل فرض سلطة الدولة المركزية على هذه المناطق في شهر تشرين الأول الماضي”.

ونوّهت شبكة “سي أن أن CNN ” الى أن رئيس الاقليم المنتهي الولاية مسعود البارزاني كان قد أعلن في قرار منفرد عزمه إجراء إستفتاء غير ملزم النتائج في محافظات شمال البلاد وعدة مناطق تابعة لسلطة الحكومة الاتحادية بهدف الانفصال عن العراق ، مما أدى الى تداعيات سياسية وأمنية كبيرة عصفت بالمنطقة ككل بعد صدور العديد من الآراء الاقليمية والدولية الرافضة لإجراء من هذا النوع في ظل التوتر الذي تشهده منطقة الشرق الاوسط .

المشاركة

اترك تعليق