كنوز ميديا – استقبل الأمين العام لمنظمة بدر والقيادي البارز في الحشد الشعبي هادي العامري ، اليوم الأربعاء ، السفير البريطاني الجديد في العراق جون ويلكس ، في أول زيارة له لمسؤول عراقي.

وأكد العامري خلال اللقاء أن ” خطر داعش الفكري مازال مستمراً وعلى كل دول العالم أن يكون لها دور في مساعدة العراق للقضاء على الفكر المتطرف “، مضيفاً أن ” أهلنا في المناطق المحررة تضرروا كثيرا من داعش بعد احتلالهم لمناطق عديدة في البلاد “، مشيراً إلى أنه ” يجب على قواتنا الأمنية السيطرة على الشريط الحدودي مع سوريا لمنع الإرهاب من الدخول إلى العراق “.

وفيما يتعلق بالحشد قال العامري إن ” الحشد الشعبي مؤسسة أمنية وطنية عراقية تأتمر بأوامر القائد العام للقوات المسلحة وأقر البرلمان قانونها وأصبحت مؤسسة رسمية “، مضيفاً أن ” وجود الحشد الشعبي أمر ضروري لحماية العراق من خطر الإرهاب وأن له الفضل الكبير في إسناد القوات الأمنية بدحر الإرهاب من البلاد “.

ورفض العامري التدخل بالشؤون العراقية وخصوصاً فيما يخص الحشد حيث أكد ” أننا لا نتدخل في شؤون الآخرين فعلى الجميع أن لا يتدخل في شؤوننا “.

فيما أكد على ” وجوب احترام الدستور في حل المشاكل العالقة بين بغداد وأربيل “، مطالباً ” بعودة إقليم كردستان إلى مناطق حدود الخط الأزرق “.

بدوره أيد السفير البريطاني جون ويلكس ” إجراء الانتخابات في الموعد المحدد طبقاً للدستور “، مضيفاً أن ” بلاده تؤكد على وحدة العراق وسيادته وسلامة أراضيه “.

وبشأن الاستفتاء اعتبر السفير أن ” إجراء الاستفتاء الأحادي الجانب خرق دستوري وخطأ كبير “، داعياً ” الحكومة المركزية وحكومة الإقليم إلى حل المشاكل بالحوار والطرق السلمية “.

وأبدى جون ويلكس خلال اللقاء تفاؤله بمستقبل العراق وبنائه “، معتبراً أن الظروف الآن مناسبة لإعادة بناء الدولة العراقية وإعادة الإعمار في عموم البلاد “.

المشاركة

اترك تعليق