كنوز ميديا/ متابعة..

كشفت صحيفة “الديلي ميل” البريطانية، الأربعاء، عن رفض دول أوربا تسلم 3000 إمراة وطفل “داعشي” تحتجزهم السلطات العراقية بعد تحرير المدن، مشيرة إلى أن حكومات أوروبا تعتبرهم “قنابل موقوتة”.

وقالت الصحيفة في تقرير ، إن “السلطات العراقية تحتجز حوالي 3000 فرد من زوجات واطفال داعش بعد طردهم من المدن التي كانوا يحتلونها في العراق، وقد طلبت السلطات العراقية من الدول الاوربية تسلم عناصرها الاجنبية اللواتي يبلغ عددهن 1750 ، لكن تلك الدول ترفض تسلمهن مع اطفالهن”.

 ونقلت الصحيفة عن مستشار وزير الداخلية وهاب الطائي قوله إن “الحكومات (الاوربية) تعتبر أن اطفال مقاتلي داعش بمثابة قنابل موقوتة”.

وأضاف الطائي، أن “تلك الحكومات رفضت فكرة تسلم استقبال المعالين من النساء والاطفال التابعين لداعش”، مبينا أنه “سنحاول تقسيم العائلات الى مجاميع بين تلك التي يمكن تسليمها والذين سيبقون في العراق وعلينا ان نتعامل معها جميعا بانسانية”.

وبين التقرير، أن “عائلات الاجانب من داعش محتجزة في سجن آمن بالقرب من منطقة تلكيف في الموصل بعد فرار الارهابيين وتركهم لعائلاتهم ، فيما قالت بعض النساء اللواتي القي القبض عليهن مع اطفالهن ان ازواجهن من الدواعش خدعوهن باصطحابهن في سفرة ادعوا انها عائلية للترفيه في تركيا ومن ثم وجدنا انفسنا في مناطق كانت خاضعة لسيطرة داعش في العراق وسوريا

المشاركة

اترك تعليق