كنوز ميديا/ متابعة..

أكد الأمين العام لحزب المؤتمر الوطني العراقي اراس حبيب، الأربعاء، ان بعض الأحزاب الدينية السياسية تمارس دعاية انتخابية مبكرة، من خلال تشويه صورة مخالفيها في الأوساط الاجتماعية، مشيرا إلى أنه لا يمكن اختزال المرأة بقانون الأحوال الشخصية.

وقال حبيب في بيان   إنه “لا يمكن اختزال المرأة العراقية بقانون للأحوال الشخصية سواءً بنسخته الأولى أو تعديلاته اللاحقة لما لها من تأريخ مجيد وحاضر مهم”، داعياً إلى “عدم النظر من زاوية واحدة لمشروع القانون المطروح في البرلمان”.

وأضاف حبيب، أن “هناك من يخلط متعمداً بين مسؤولية الدولة في الحفاظ على النسيج المجتمعي وبين الاجتهاد في الفقه وأحكام الشريعة”، معتبراً إن “الهدف من وراء ذلك هو خلق نوع من الصدام بين الإسلام والتيارات المدنية والليبرالية”.

وبين حبيب، ان “بعض الأحزاب الدينية السياسية تعمل على تشويه صورة مخالفيها في الأوساط الاجتماعية وكجزء من دعاية انتخابية مبكِّرة على أنهم ضد الفقه والشريعة، وهو تشويه مقصود لم يعد ينطلي على المواطن العراقي

المشاركة

اترك تعليق