كنوز ميديا – اكدت اللجنة الأمنية في مجلس محافظة ذي قار، الاربعاء، ان نتائج لجنة التحقيق المشكلة من قبل وزارة الداخلية لم تكن مقنعة جملة وتفصيلا، مؤكدة ان نتائج اللجنة افضت الى اتهام ضابط في شرطة الطرق ومنتسب في الداخلية.

وقال رئيس اللجنة جبار الموسوي في حديث لوسائل إعلام محلية وتابعته وكالة [كنوز ميديا]، أن “اللجنة المشكلة من وزارة الداخلية وقيادة العمليات، للتحقيق في الهجوم الارهابي على سيطرة فدك شمالي ذي قار على الطريق الدولي، خلصت تحقيقاتها الى اتهام مدير شرطة الطرق الخارجية وهو ضابط برتبة مقدم مع منتسب اخر من ذات المديرية” مبينا ان “النتائج هذه لم تكن مقنعة جملة وتفصيلا لان من غير المعقول ان يذهب 200 شخص بين شهيد وجريح إثر الهجوم الارهابي، ويصبح المسؤول شخصين فقط”.

وتابع ان “اللجنة اعادت نتائج التحقيق الى قيادة العمليات، مع تساؤلات كثيرة” معلقا على النتائج “اذا كان هذان الشخصان وحدهما يتحملان المسؤولية عن الجريمة، فلمَ اقيل مدير استخبارات المحافظة من منصبه”.

واردف ان “المجلس غير مقتنع بالمرة بما توصلت اليه اللجنة، ويطالب بتشكيل لجنة تحقيقية من الدفاع والداخلية والامن لغرض التوصل الى النتائج الحقيقية والفعلية، لا أن تكتفى بعقوبة شخصين فقط ويغلق الملف“.

يذكر ان مسلحين بزي عسكري يستقلون سيارتين دخلوا في 14 ايلول 2017، الى مطعم فدك الواقع على الطريق الدولي السريع غرب ذي قار، واطلقوا النار عشوائيا على الموجودين بداخله، ما اسفر عن سقوط 200 شخص بين شهيد وجريح.

 

المشاركة

اترك تعليق