كنوز ميديا/ متابعة..

طرح علماء من جامعة توهوكو في اليابان، فرضية جديدة لانقراض الديناصورات خلافا للفرضية المعروفة، التي تنسب انقراضها إلى سقوط نيزك عملاق فوق فوهة تشيككسولوب البركانية قبل 66 مليون سنة.

وبحسب تقرير لـ”سبوتنيك” فأن الباحثون اليابانيون يشككون في هذه الفرضية، حيث قالوا بأن “سقوط جرم سماوي بقطر 9 كيلومترات لا يتسبب في انقراض كامل لتلك الزواحف العملاقة”.

ويفترض العلماء أن “النيزك تسبب في تكوين سحابة دخانية عملاقة، وذلك لسقوطه على موقع يحتوي تحت صخوره على كميات هائلة من النفط، تسببت تلك السحابة التي وصلت لطبقة الستراتوسفير في حجب أشعة الشمس”.

وتحول الغلاف الجوي لخليط من الأدخنة والغبار الصخري عمل على حجب أشعة الشمس، وبالتالي إلى تغير المناخ إلى درجة حرارة منخفضة للغاية شبهه العلماء بالشتاء النووي، امتزجت تلك العوامل مع نقص العشب وأدت إلى انقراض الديناصورات. ا

المشاركة

اترك تعليق