كنوز ميديا/ متابعة..

اكدت اللجنة الامنية في مجلس محافظة بغداد, الأربعاء, أن قرار فتح مجسر محمد القاسم امام العجلات الصغيرة مازال  مبهما ومترنحا مابين ثلاث جهات رسمية.

وقال رئيس اللجنة سعد المطلبي في تصريح   إن “اغلاق مجسر محمد القاسم الحيوي بات يشكل مصدر ازعاج للمواطنيين وارباكا شديدا في الحركة المرورية داخل العاصمة”, مشيرا الى ان “رئيس الوزراء وعد في تصريح سابق بأن المجسر سيتم فتحة امام العجلات الصغيرة لحين مباشرة الشركة المتخصصة باعمال الصيانة الا انه مازال مغلقا الى الان” .

واضاف المطلبي، أنه “وبعد السؤال والاستفسار عن سبب عدم افتتاح المجسر تأكدنا بأن ثلاث جهات رسمية وهي مجلس الوزراء ووزارة البلديات وامانة بغداد”، مبينا أن “كل واحدة ترمي الكرة في ملعب الاخر مما جعل القرار يترنح بين هذه الجهات وذلك للتخلي عن المسؤولية”

المشاركة

اترك تعليق