كنوز ميديا – دعا نائب رئيس كتلة التغيير النيابية امين بكر، الاربعاء، الحكومة ومجلس النواب الى اعتبار مدينتي دربنديخان وكلار منكوبتني، فيما طالب باطلاق تخصيصات عاجلة لهما من موازنة الطوارئ.

وقال بكر في حديث لوسائل إعلام محلية وتابعته وكالة [كنوز ميديا]، ، ان “الزلزال الذي ضرب عدة مناطق ب‍العراق وشعرت به محافظات اخرى كان تأثيرة وضرره كبير خاصة في مدينتي دربنديخان وكلار في اقليم كردستان”، مبينا ان “هنالك عددا من الوفيات اضافة الى مئات الجرحى يصاحبها دمار او اضرار لحقت بمئات المنازل والمحال التجارية”.

واضاف بكر، انه “خلال زيارتنا الى سد دربنديخان وجدنا وجود اضرار واضحة على بنية السد وهي تنبأ بمخاطر تهدد سلامة ساكني المناطق القريبة به وبحاجة الى معالجة سريعة”، لافتا الى ان “مدينتي دربنديخان وكلار اصبحتا تعيشان حالة كابوس والكثير من البيوت اصبحت غير امنة للسكن”.

ودعا الحكومة ومجلس النواب الى اعتبار دربنديخان وكلار مدينتين منكوبتين”، مشددا على ضرورة “تقديم مخصصات مالية عاجلة من موازنة الطوارئ لهما لاعادة اعمار المنازل والمحال ومعالجة البنى التحتية فيهما”.

وضربت هزة أرضية، في (12 تشرين الثاني 2017)، العاصمة بغداد وعددا من المحافظات، ما أسفر عن وفاة سبعة أشخاص وإصابة 535 آخرين، بحسب إحصائية ل ‍‍وزارة الصحة العراقية.

المشاركة

اترك تعليق