كنوز ميديا/بغداد..

انتقد وزير الصناعة والمعادن وكالة محمد شياع السوداني، الاربعاء، سياسة اغراق السوق العراقي بالبضائع المستوردة من الخارج، مشيرا الى ان استيراد هذه البضائع ذات النوعية الرديئة ساهم بتعطيل الصناعة العراقية وأنعش مصانع دول الجوار.

وقال السوداني في بيان   أن “القطاع الصناعي العراقي الحكومي والخاص والمختلط يعاني من التعطيل وضعف التسويق بسبب سياسة الإغراق السلعي للبضائع المستوردة التي تمارسها دول الجوار والعالم”.

وأضاف أن “الأسواق العراقية مفتوحة أمام السلع والبضائع المستوردة ذات المواصفة والنوعية الرديئة والأسعار الرخيصة، وبالمقابل فان هناك منتجات وطنية مصنعة وفق المعايير الدولية ومطابقة للمواصفات القياسية العراقية المعتمدة وتستخدم مواد أولية رصينة وما يترتب عن ذلك من كلف إضافية للإنتاج”.

ودعا السوداني إلى “وقفة جادة لدعم الصناعة الوطنية بكل قطاعاتها العام والخاص والمختلط، للتصدي للمحاولات والمؤامرات الخارجية والداخلية التي استهدفت إيقاف الصناعة الوطنية منذ عام 2003 كجزء من تدمير هذا البلد وإنعاش مصانع دول الجوار على حساب المصلحة الوطنية”. 

المشاركة

اترك تعليق