كنوز ميديا – اعتبر النائب عن التحالف الوطني علي البديري، الثلاثاء، أن تكرار زيارات الوفود العراقية الى السعودية ودول اخرى من دون ردها، لها مردودات سلبية وتظهر العراق بالموقف الضعيف.

وقال البديري في حديث لوسائل إعلام محلية وتابعته وكالة [كنوز ميديا]، ان “الزيارات المتبادلة واللقاءات الدبلوماسية بين الدول مهمة لتوطيد العلاقات الثنائية التي تنعكس على الاوضاع الاقتصادية والسياسية وتسهم في ارساء الثقة المتبادلة”.

واضاف ان “العراق سعى الى ان يبدأ صفحة جديدة مع الدول كافة الصديقة وحتى التي تبنت نهجا سلبيا في محاولة لاظهار النيات الصادقة، لكن ما جرى في بعض الاحيان زاد عن حده واظهر العراق بموقف الضعيف”، مبينا ان “تكرار زيارة الوفود العراقية الى اي دولة ومنها السعودية من دون ردها له مردودات سلبية اكثر من إيجابياتها”.

ويُجري وفد برلماني عراقي زيارة إلى المملكة العربية السعودية، اليوم الثلاثاء، لبحث التعاون الاقتصادي بحسب المعلن.

فيما اجرى رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي مع وفد حكومي واسع زيارة الى المملكة السعودية في 22 /10 / 2017 لبحث جملة ملفات.

وكان من المقرر ان يزور ولي العهد السعودي محمد بن سلمان العاصمة بغداد مطلع الشهر الحالي تشرين الثاني الا انها قد تاجلت ، فيما عزا سياسيون عراقيون ذلك الى زيارة وزير الخارجية العراقي إبراهيم الجعفري للدوحة، فضلاً عن موقف العراق الأخير من القصف الصاروخي الذي طال الرياض أخيراً وعدم إدانته ، وتنظيم معارضين بحرينيين وسعوديين مؤتمراً ومعرضاً للصور في كربلاء ، ورفع شعارات مناهضة للسعودية وللعدوان على اليمن في بغداد ومدن جنوب ووسط العراق.

المشاركة

اترك تعليق