كنوز ميديا – أكد المجلس الأعلى الاسلامي ومنظمة بدر، الثلاثاء، على ضرورة إجراء الانتخابات بموعدها المحدد وتجنيب البلد الفراغ الدستوري، فيما طالبا باللجوء الى الحوار تحت سقف الدستور و”رفض سياسة الأمر الواقع”.

وقال المكتب الاعلامي لرئيس المجلس الأعلى همام حمودي في بيان صحافي، إن “اجتماعا عقد، اليوم، بين وفد من المجلس الأعلى برئاسة همام حمودي مع أمين عام منظمة بدر هادي العامري وعدد من قادتها”، موضحا أن “الاجتماع بحث ما تحقق من انتصارات وقرب اعلان النصر الأخير، وموضوع الموازنة وأهمية اقرارها في موعدها”.

ودعا المجتمعون، حسب البيان، الى “احترام الجميع وحدة الاراضي العراقية، وبسط السلطات الاتحادية سيطرتها على المنافذ والمطارات، ورفض سياسة الأمر الواقع من اي طرف كان، واللجوء للحوار تحت سقف الدستور، وان تكون المحكمة الاتحادية مرجعا اخيرا لحل النزاعات”.

وأكد المجتمعون على “ضرورة إجراء الانتخابات بموعدها المحدد وتجنيب البلد الفراغ الدستوري”، مطالبين الحكومات المحلية والاتحادية بـ “تعجيل ارجاع النازحين واعادة اعمار المناطق المحررة”.

وكانت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات اعلنت، الاحد (22 تشرين الاول 2017)، عن تحديد تاريخ اجراء انتخابات مجلس النواب لدورته الرابعة، مبينة ان الانتخابات ستجري يوم الـ12 من ايار عام 2018.

يذكر ان اغلب المسؤولين العراقيين يرفضون الدعوات لتأجيل الانتخابات البرلمانية لعام 2018، حيث يعتبرون ان هذا الامر خطير ومرفوض وطنيا ويخدم اجندات لا تريد الخير للبلاد.

المشاركة

اترك تعليق