كنوز ميديا – أعلن المكتب الإعلامي في رئاسة محكمة استئناف البصرة الاتحادية، الثلاثاء، بأن محكمة الجنايات في المحافظة أصدرت حكماً بالإعدام بحق متهم بخطف وقتل مواطن في محافظة ديالى قبل 11 عاماً لدوافع “إرهابية”.

وذكر المكتب في بيان أن “محكمة الجنايات في البصرة أصدرت حكماً بالإعدام شنقاً حتى الموت بحق متهم وفق أحكام المادة الرابعة وبدلالة المادة الثانية من قانون مكافحة الإرهاب رقم 13 لسنة 2005″، مبيناً أن “الحكم صدر بحق المتهم لقيامه بالاتفاق والاشتراك مع متهمين آخرين في (1 آيار 2006) عندما كان ينتمي الى تنظيم القاعدة الإرهابي بخطف أحد المواطنين وقتله في منطقة الغالبية في محافظة ديالى”.

ولفت المكتب ضمن البيان الى أن “الجريمة كان القصد منها زعزعة الأمن والاستقرار وإشاعة الخوف بين المواطنين تحقيقاً لغايات إرهابية”، مضيفاً أن “المحكمة احتفظت للمدعين بالحق الشخصي حق مراجعة المحاكم المدنية للمطالبة بالتعويض”.

يذكر أن القوات الأمنية في البصرة ألقت القبض في غضون الأعوام القليلة الماضية على عدد من المتهمين بالانتماء الى تنظيمات “إرهابية”، ومعظمهم ليسوا من البصرة، ونسبة منهم دخلوا المحافظة بصفة نازحين من مناطق يسيطر عليها تنظيم “داعش”، وقد أصدرت محكمة الجنايات في المحافظة أحكاماً بالإعدام على بعضهم، كما تتعامل المحكمة مع دعاوى كثيرة تخص متهمين بالإرهاب تم القبض عليهم في محافظات أخرى.

المشاركة

اترك تعليق