كنوز ميديا –  كشفت صحيفة “العربي الجديد”، الثلاثاء، عن مساع لحزب الاتحاد الوطني الكردستاني لإعادة قوات الأسايش الكردية إلى كركوك من جديد في محاولة لاستعادة شعبيتها، مشيرة إلى أن رئيس الوزراء حيدر العبادي لم يعارض ذلك.
ونقلت الصحيفة في تقرير اطلعت عليه  وكالة [كنوز ميديا]،إن “حزب الطالباني استغل الأزمة الأمنية في كركوك، وعدم قدرة القوات العراقية على فرض السيطرة عليها، لأجل إعادة قوات الأسايش الكردية من جديد”، مبيناً أنّ “الحزب يمارس ضغوطاً سياسية على العبادي، محاولا إقناعه بقبول عودة تلك القوات”.
وأوضح المسؤول السياسي أن “العبادي لم يرفض هذا المقترح، خصوصاً أنّ الأسايش لديها خبرة كبيرة بإدارة الملف الأمني لكركوك، وهي أعلم بتفاصيل المحافظة وجغرافيتها ولديها قاعدة بيانات حول أهالي المحافظة”.
ولفت إلى أن “المقترح ينص على أن تعمل الأسايش بالتنسيق مع القوات الاتحادية، وأن يكون انتشارها محدوداً بأعداد يحددها رئيس الحكومة بنفسه”.   ml 
المشاركة

اترك تعليق